• ×

11:51 صباحًا , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

لا شيئ يُعادل مُتعة الزبون الدائم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


في ولاية أوهايو الامريكية ، كانت ( لورا فريزر ) مالكة ومديرة ذلك المقهى الصغير فى أحد مُدن الولاية ، تعانى من مأزق حقيقي .
فعلى الجهة المُقابلة لمقهاها الصغير ، يقع مقهى ستاربكس الشهير !

بالتأكيد كانت مُجرّد تصوّر المنافسة بين المقهى الصغير الذي تملكه ، ومقهى ستاربكس العالمي ، هي محض خيال زائد وكانت تُعانى من خسائر فادحة طبعاً ، باعتبار أن أغلب الزبائن
والمارة يتوجّهون إلى مقهى ستارباكس بمُجرّد المرور فى هذه المنطقة..

فكّرت المرأة فى عمل فكرة تسويقية مُختلفة ، تستطيع من خلالها جذب الزبائن إليها ، على الرغم من تواضع إمكانيّات المقهى بالنسبة لمقهى كبير مثل ستاربكس.

وتوصلت لورا إلى فكرة عبقرية .

قامت برسم مُخطط لكارت صغير ، كتبت فيه بخط أنيق ( لا شيئ يُعادل مُتعة الزبون الدائم ) ، ثم وضعت على خلفية الكارت مجموعة من المميزات والعروض
التى يحصل عليها ( الزبائن الدائمين ) لمقهاها الصغير ، بشكل يُغريهم للتردد عليه أكثر من غيره ، للحصول على هذه الإمتيازات ، التى تُعتبر أفضل بكثير من
مجرد الحصول على مشروب غالي الثمن من مقهى عالمي ، ثم الإنصراف .

قامت بتوزيع الكارت فى المدينة ، وفوجئت بعد وقت قصير أن مقهاها الصغير الذي كان الكثيرون لا يُلاحظون وجوده ، ممتلئاًَ عن آخره ، وأن الزبائن بدأوا يتوافدون عليه .. بدلاً من ستاربكس !

بواسطة : seen
 0  0  318
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:51 صباحًا الأربعاء 22 نوفمبر 2017.